البكآء يطيل بعمر الفتيات !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البكآء يطيل بعمر الفتيات !!

مُساهمة من طرف همسة الحنان في الخميس مارس 22, 2012 2:42 pm

البكآء يطيل بعمر الفتيات !!




يقول العلماء
اذا احسست برغبة في البكاء فلا تحبس دموعك،
فان كثيرا من الآلام والاحزان والغضب تسيل مع هذه الدموع

كما ان العلم يقول ان دموع اسرع من دموع الرجل.

فهي تتعلم البكاء قبل الرجل فتربية البنات تحتاج الى قدر كبير من الحزم
قد لا يحتاج اليه الصبي،

لهذا فهي تبكي لانها تعاقب اكثر مما يعاقب شقيقها.







والبكاء بالنسبة للرجل



و أسلم طريقة لتحسين الحالة الصحية
وليس دليلا على الضعف أو عدم النضج،
وهو أسلوب طبيعي لإزالة المواد الضارة من الجسم التي يفرزها عندما يكون الإنسان تعسا
أو قلقا او في حالة نفسية سيئة،







والدموع تساعد على التخلص منها. ويقوم المخ بفرز مواد كيميائية للدموع مسكنة للألم.
والبكاء أيضا يزيد من عدد ضربات القلب، ويعتبر تمرينا مفيدا للحجاب الحاجز
وعضلات الصدر والكتفين،







وبعد الانتهاء من البكاء



تعود سرعة ضربات القلب إلى معدلها الطبيعي وتسترخي العضلات مرة آخرى
وتحدث حالة شعور بالراحة، فتكون نظرة الشخص
إلى المشاكل التي تؤرقه وتقلقه أكثر وضوحا،






بعكس كبت البكاء والدموع





الذي يؤدي إلى الإحساس بالضغط والتوتر المؤدي
إلى الإصابة ببعض الأمراض مثل الصداع والقرحة.







ويرى العلماء من ذلك ان عمر اطول من عمر الرجل لأنها لا تتردد فى ترك العنان
لدموعها ولا ترى فى ذلك حرجا، وبالتالي يسهم ذلك فى راحتها النفسية والجسدية،




ولذلك يحذر العلماء الرجال بقولهم:
"لا تدع تفوز عليك بالعمر الطويل".















































البكآء يطيل بعمر الفتيات !!




يقول العلماء
اذا احسست برغبة في البكاء فلا تحبس دموعك،
فان كثيرا من الآلام والاحزان والغضب تسيل مع هذه الدموع

كما ان العلم يقول ان دموع اسرع من دموع الرجل.

فهي تتعلم البكاء قبل الرجل فتربية البنات تحتاج الى قدر كبير من الحزم
قد لا يحتاج اليه الصبي،

لهذا فهي تبكي لانها تعاقب اكثر مما يعاقب شقيقها.







والبكاء بالنسبة للرجل



و أسلم طريقة لتحسين الحالة الصحية
وليس دليلا على الضعف أو عدم النضج،
وهو أسلوب طبيعي لإزالة المواد الضارة من الجسم التي يفرزها عندما يكون الإنسان تعسا
أو قلقا او في حالة نفسية سيئة،







والدموع تساعد على التخلص منها. ويقوم المخ بفرز مواد كيميائية للدموع مسكنة للألم.
والبكاء أيضا يزيد من عدد ضربات القلب، ويعتبر تمرينا مفيدا للحجاب الحاجز
وعضلات الصدر والكتفين،







وبعد الانتهاء من البكاء



تعود سرعة ضربات القلب إلى معدلها الطبيعي وتسترخي العضلات مرة آخرى
وتحدث حالة شعور بالراحة، فتكون نظرة الشخص
إلى المشاكل التي تؤرقه وتقلقه أكثر وضوحا،






بعكس كبت البكاء والدموع





الذي يؤدي إلى الإحساس بالضغط والتوتر المؤدي
إلى الإصابة ببعض الأمراض مثل الصداع والقرحة.







ويرى العلماء من ذلك ان عمر اطول من عمر الرجل لأنها لا تتردد فى ترك العنان
لدموعها ولا ترى فى ذلك حرجا، وبالتالي يسهم ذلك فى راحتها النفسية والجسدية،




ولذلك يحذر العلماء الرجال بقولهم:
"لا تدع تفوز عليك بالعمر الطويل".

همسة الحنان

المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 22/03/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى